عائدات سوق البصريات الأوروبية تسجل 17.6 مليار يورو

Read this article in : English

أعلنت مؤسسة “جي أف كي” لأبحاث السوق آخر الأرقام المتعلقة بأسواق مبيعات التجزئة للبصريات في أوروبا (إيطاليا، فرنسا، أسبانيا وألمانيا) حيث سجلت مجتمعة عائدات بلغت 17.6 مليار يورو عام 2017 واتجاها ايجابيا في القيمة بلغ 0.2% مقارنة بالعام السابق.

أعلنت مؤسسة “جي أف كي” لأبحاث السوق آخر الأرقام المتعلقة بأسواق مبيعات التجزئة للبصريات في أوروبا (إيطاليا، فرنسا، أسبانيا وألمانيا) حيث سجلت مجتمعة عائدات بلغت 17.6 مليار يورو عام 2017 واتجاها ايجابيا في القيمة بلغ 0.2% مقارنة بالعام السابق.

وتقوم مجموعة البصريات في “جي أف كي” بتتبع معطيات مبيعات البصريات لكل من النظارات الشمسية، الإطارات، النظارات الطبية، العدسات الطبية، العدسات اللاصقة والمحاليل المستخدمة للعناية بالعدسات اللاصقة.

وتشير أرقام 2017 إلى توجه سنوى ايجابي معتدل قدره 0.2% فيسوق البصريات المجمع لكل من ايطاليا، فرنسا، أسبانيا وألمانيا مسجلة عائدا إجماليا وصل إلى 17.6 مليار يورو.

وإن كانت الدول الأربعة قد سجلت أداء متباينا فيما بينها: إذ بقيت فرنسا تمثل الشريحة الأكبر في الأسواق الأوروبية الأربعة مجتمعة (36.9%)، لكن مع ايطاليا، يصبح الاتجاه سلبيا يبلغ 1.4- % لفرنسا و1.6- % لإيطاليا.

وتتميز ألمانيا بأنها سجلت اتجاها ايجابيا كبيرا (3.2+ %) وبهذا الأداء تمكنت السوق الألمانية من تعويض خسارة الدول الأخرى وحافظت على استقرار الأربعة الأوروبيين مع ارتفاع طفيف.

كما سجلت أسبانيا بدورها ارتفاعا ايجابيا طفيفا (0.5+ %)

نظرة عامة على الفئات

بالنظر إلى أداء مختلف الفئات، فإن الإطارات الطبية وحدها أبدت اتجاها ايجابيا (1.4+ %) بينما استمر تراجع أداء النظارات الشمسية (1.7- %) وحافظت مجموعة العناية بالإبصار (العدسات اللاصقة ومنتجات الرعاية) على ثبات معدلاتها. وأخيرا فإن الغالبية العظمى من الشركات لا تزال متماسكة بفعل تأثيرسوق العدسات الطبية (58.8%) والذي أظهر أداء ثابتا (0.1+ في %)

وبالتركيز بشكل أكبر على الأداء الثابت لسوق العدسات الطبية، فإنه في الواقع يغطي عدة سيناريوهات على مستوى الدولة الواحدة. ألمانيا تميزت بالإيجابية الشديدة (3.9+ %) كما أظهرت أسبانيا توجها ايجابيا (1.3+ %)، بينما كنت فرنسا وايطاليا سلبيتين بدون أدنى شك (2.3- و.2.4- % على التوالي).

يعكس أداء فرنسا السلبي التغيرات الأخيرة في تشريع الحكومة، الذي يضع حدا أقصى للدعم المقدم في صورة إسترداد ثمن النظارة وقصره على مبلغ 150 يورو كما قلل من دعم تكرار تجديد النظارات الطبية من عام ليصبح كل عامين.

في ايطاليا، كانت نتائج العدسات الوحيدة البؤرة سلبية بينما العدسات متعددة البؤر تميل إلى الانتقال بشكل طفيف إلى المنتجات الأرخص ثمنا مع ما يترتب على هذا الاتجاه من تراجع في القيمة.

كما أن سوق منتجات العناية بالإبصار هو نتيجة التوجهات المختلفة: الاتجاه العام لمنتجات العناية بالعدسات اللاصقة سلبي (3.7- %) لكن هذا يعادله من جهة أخرى الأداء الجيد إلى حد بعيد للعدسات اليومية (5.4+%).

سوق النظارات الشمسية يوجهه بشكل متزايد ظهور “المستوى الأول” من الشركات بفضل النمو الكبير في العلامات الخاصة التي يقل سعرها عن 80 يورو، وبالتالي ظهر التراجع في القيمة.

على العكس، كانت إطارات النظارات الطبية، هي الأعلى أداء في مجال البصريات، حيث تظهر توجها متزايدا نحو القطاع الأرقى من السوق.

لماذا الارتفاع المفاجيء؟

تميزت الشهور الإثني عشر إلى الثمانية عشر الماضية بتوجه واضح نحو تكامل رأسي قوي – على مستوى المصنعين وبائعى التجزئة على حد سواء. هذا السيناريو الدائم التطور يجلب معه تحديات جديدة ونحن في “جي أف كي” ندعم بشدة اللاعبين الأساسيين داخل صناعة البصريات في 30 دولة حول العالم.

وإنعكاسا لتطور طلبات العميل، تقوم “جي أف كي” بتوسيع تواجدنا الجغرافي: هذا العام سوف نفتح في البرتغال ثم لاحقا في بلجيكا، وبالتالي نكمل تغطيتنا الشاملة للمنطقة الأوروبية. كما يجري إثراء قائمة خدمات العلامة بإضافة خدمات عالية القيمة مثل برنامج تتبع مراجعة الحسابات (Fit Audit tracking) (وهو برنامج لمستهلك اللعدسات اللاصقة) يجري إطلاقه في روسيا وقريبا في فرنسا واليابان.

• جياني كوسار، المدير العالمي في “جي أف كي” للبصريات والنظارات

 

Read this article in : English