العنوان: أدخل تعديلا على نهجك الإداري

Read this article in : English

المقدمة: كل قصة نجاح تبدأ بتغيير. أدخل هذه التغييرات الخمسة على إدارتك وسرع نجاح أعمالك في

مجال البصريات

حقيقة أنك تقرأ هذا معناه أنك تفهم أهمية التغييرات الإيجابية في دورة حياة الشركة. من حين لآخر، قد تدخل الأعمال في مراحل جمود بحيث يبدو التقدم حلما بعيد المنال. بالنسبة للمبتدئين، هذا الوضع ليس جديدا والعديد من مالكي الشركات يختبرونه في وقت ما خلال دورة حياة مؤسستهم. الأمر المهم فهمه في مثل هذه الحالة هو التكيف مع التغييرات الإيجابية التي يمكنها أن تساعدك على النجاة والنمو أيضا. التغييرات الإيجابية تقوم عادة على تجارب سابقة ويمكنها أن تكون الحافز الضروري لدفع العمل إلى الأمام.

لماذا الإدارة مهمة؟

عندما تعمل في مجال البصريات، تحتاج إلى تهيئة نفسك للتغييرات النشطة التي تمر بها التجارة. أسلوب الإدارة المناسب ضروري وحاسم لنجاح أعمالك. في الماضي، كان المسؤولون يتم تعيينهم للعمل وليس للتفكير. لكن هذا ليس الحال الآن. التجارة العصرية في البصريات وغيرها من الصناعات تشجع المشاركة الاستباقية من جانب الموظفين للمساهمة في نمو الشركة.

الرؤية بالغة الأهمية

من أجل تنفيذ مفهوم إداري، تحتاج أن تبدأ بوضع رؤية واضحة. هذه الرؤة هي ما سوف تقود موظفيك لتحقيق مزيد من الإنجازات. هناك خطأ يتكرر كثيراً عند التحدث عن الرؤية، وهي أن المديرين يميلون إلى إعطاء تصريحات فضفاضة غامضة للغاية. هذا الأمر قد يضلل موظفيك وفي النهاية يؤثر في قدرتك على خدمة عملائك.

اشراك موظفيك في مرحلة التخطيط فكرة جيدة كذلك. هذه المشاركة سوف تجعلهم يشعرون بارتباط أكبر بالرؤية وبالتالي يحفزهم على تحقيق نتائج أفضل. كذلك، التعرف على آرائهم ومشاركتهم سوف يساعدك على تطوير رؤية أكثر دقة. مثل هذه المناقشات تمثل فرصاً ممتازة لتعظيم مشاركة أعضاء الفريق وفي الوقت نفسه نشر الأفكار.

مشكلة أخرى تتمثل في أن عدداً كبيراً من العاملين في مجال البصريات يركزون بشكل أقل على حسن الإدارة وبصورة أكبر على القيادة البراقة. بالطبع القيادة مهمة، ولكن قبل ذلك من المهم وضع المبادئ الإدارية المناسبة. لذا، رتب أولوياتك بطريقة صحيحه.

كيف يمكن أن تتحسن؟

الآن وقد تحدثنا مطولا عن أهمية تنفيذ نهج إداري مدروس جيداً، دعونا نلقي نظرة على بعض الطرق لأداء أفضل. نعم! التغيير هو العامل الثابت الوحيد وهذا ينطبق أيضاً على الممارسات الإدارية في تجارتك الخاصة بالبصريات.

 

لذلك، نستعرض خمسة تغييرات يمكن إدخالها على طريقتك في إدارة شركتك للبصريات. على المدى الطويل، هذه التغييرات الصغيرة يمكن أن تكون الأسباب الأهم في تغيير طريقتك في العمل.

القيادة من المقدمة

هل يعمل موظفوك بكل حماس؟ هل يساهمون بفاعلية في نمو عملك؟ إذا لم تكن الإجابة على هذين السؤالين بنعم، فإن موظفينك يفتقرون إلى الدافع والقوة اللازمين لإحداث الفارق. من المؤسف أنك شخصيا ربما لا تمنحهم القدوة. تذكر دائما أن كل واحد في شركتك يتطلع إليك لتكون قدوة. هذا معناه أيضا أنك في حاجة إلى أن تقدم في العمل السلوك الذي تتوقع أن تراه منهم. بالأساس، ما تفعله يتدرج نزولا إلى فريقك بأكمله.

ابذل دائما قصارى جهدك لتقدم النموذج السليم بأخلاقياتك وعدلك. القائد العادل لا يتبعه الآخرون فحسب، بل يلقى أيضا احترامهم. وبفضل هذا الاحترام الذي يتقاسمه معك موظفوك، سوف يكونون على استعداد دائم لبذل كل جهد إضافي معك.

 

الأمر الأهم هنا هو أن تكون أنت نفسك العضو الأكثر حماسا بين أفراد فريقك، وسرعان ما ترى حماستك تنتقل إلى موظفيك. هذا واحد من أبسط التغييرات، وأكثرها فاعلية، التي يمكنك أن تقوم بها لتحسين انتاجية شركتك للبصريات.

 

قم بتدريب العاملين لديك

الشيء الوحيد الذي تحتاج إليه من أجل تحسين أعمالك هو تحسين إنتاجية العاملين لديك. تخيل فقط كم سيختلف أداء شركتك للبصريات إذا كان كل واحد من العاملين هو الأفضل فيما يفعله أو تفعله. هذا التغيير يمكن بالفعل أن يرفع مبيعاتك ارتفاعا هائلا. ما تحتاج لفهمه هو أنه من المهم أن تستثمر في تطوير أعضاء فريق عملك، فهذا يضمن تعزيز شركتك.

قبل أن تتخذ القرار بشأن سبل تحسين مهارات فريقك، ابدأ بإعداد قائمة بالمجالات التي يحتاج كل واحد من العاملين لديك أن يتحسن فيها. ضع جدولا بلقاءات ثنائية معهم وقم بتعريفهم بالتغييرات التي يحتاجون إلى القيام بها لكي يبرعوا بامتياز في عملهم. الفكرة هنا هو أن تتجنب انتقاد العاملين وأن توجههم نحو تحسين مهاراتهم.

في كثير من الأحيان، سوف تدرك أنك قادر على تعليمهم الكثير. على سبيل المثال، يتعلمون كيفية التعرف على المنتج الصحيح الذ

 

ي سوف يلبي المتطلبات البصرية للعميل المحتمل. لذلك، استعد للقيام بدور المعلم ودربهم على أساس يومي. مشاركتك في تدريبهم سوف تشجعهم وتحفزهم على العمل بشكل أفضل. ولكن، يجب عليك أن تفهم أيضا أن بعض المهارات قد تحتاج إلى مدرب من الخارج، وفي مثل هذه الأوقات فإن توظيف مدرب يستحق كل قرش تنفقه.

اتبع جدولا يوميا

الجدول الزمني يكرس نوعا من الإنضباط ويعد أمرا حاسما في نجاح شركتك. بينما يتعلق التغييران الأولان بإدارة مواردك البشرية، فإن هذا التغيير يركز على الإدارة الفعالة لأهم مورد لديك – الوقت. بغض النظر عن حالة شركتك، سوف تجد دائما الوقت محدودا. لكن ما يفرق بين العاملين شدي

 

دي الفاعلية في مجال البصريات وبين هؤلاء الذين يستطيعون بالكاد تلبية احتياجاتهم هو كيفية إدارة هذا 

 

المورد المحدود للغاية.

إذا كنت تعاني دائما من ضيق الوقت وهذا الأمر يثير قلقك، فأنت إذن في حاجة إلى تحديد أولويات مهامك. نعم! هذا في الواقع علامة واضحة على وجود مشكلة. هذا معناه أنك لا تنظم عملك بشكل جيد. ابدأ بتحديد أولوية لكل مهمة تقوم بها على مدار اليوم وسوف تفاجأ عندما تلاحظ عدد المهام غير المهمة التي تنغمس فيها. بالإضافة إلى ذلك، تأكد من أنك تخطط ايامك مقدما وفقا للمهام الأكثر أهمية. تذكر أن بدء يوم دون وضع جدول زمني يشبه إلى حد كبير دخول أرض مجهولة دون خريطة.

احتفظ بسجل لشؤونك المالية

 

إذا كنت لا تحقق هوامش الربح التي تريدها بشكل مستمر، فمن المحتمل أنك تركز أكثر من اللازم على المبيعات دون إدارة تدفق المال بالشكل الملائم. هذا قد يكون ضارا نظرا لأن الإدارة السيئة للموارد المالية يعد واحدا من أهم أسباب حرمان شركات البصريات من النجاح.

وبالتالي، تأكد من أنك لا تتجاهل منح هذا النشاط الهام للتخطيط المالي الأولية المستحقة. ضع ميزانية لكل ثلاثة شهور، ميزانية ربع سنوية، وابق متيقظا لكل من النفقات والايرادات. مراقبة شؤونك المالية سوف يعطيك صورة واضحة عن مدى نجاح أداء شركتك. إذا لم تكن تجيد إدارة الشؤون المالية، فإن التعاقد مع شخص محترف سوف يكون فكرة جيدة، نظرا لأنه في النهاية، ستكون أرباحك هي العنصر الذي يتعين عليك أن توليه الأهمية الأكبر.

مارس التفويض

مما لا شك فيه، أنت الشخص الأكثر أهمية في شركتك الخاصة بالبصريات، لكن إن لم تكن متواجدا لوقت قصير لا يزيد عن اسبوع وهذا يمكن أن يجعل فريقك يدخل في مشكلات، فربما تكون في حاجة إلى بعض التعديلات الطفيفة على طريقتك في الإدارة. أمر آخر من المهم أن تتذكره وهو أن لا تحاول أن تدير بنفسك كل مهمة. بهذه الطريقة سوف ينتهي بك الأمر بفقدان وقت ثمين والنتيجة النهائية هي أن المهمة لن تكتمل بالشكل الذي يرضيك.

يجب أن تقوم بتمكين العاملين ليصبحوا قادرين على أداء مهامهم دون الكثير من التدخل من جانبك. فوض مهاما بقدر ما تستطيع وتأكد من التركيز باستمرار على حقيقة أن أعضاء فريق عملك هم المالكون لمهامهم الخاصة. بهذه الطريقة، سوف تكون قادرا على التركيز على الأعمال الأكثر أهمية مثل مراقبة منافسيك وهذه هي المهام التي تتطلب أقصى درجات الاهتمام من جانبك.

أخيرا، تغييرات الإدارة قد لا تكون واضحة ومباشرة، وبالتالي فهم طبيعة التغيير قد تكون ميزة كبيرة أثناء إدخال هذه التحسينات.

توقع سير الأمور هو أفضل شيء يمكنك القيام به لأنه يزداد سهولة إذا كنت أنت الذي تدير التغيير، بدلا أن يقودك التغيير.

adobestock_61304802

adobestock_68051386adobestock_73048272

Read this article in : English