هويا لديها مخططات كبيرة لعام 2020

Read this article in : enEnglish

شربل أبي افرام، اخصائي في علم البصريات، رئيس خدمات التعليم لمنطقة وسط وشرق أوروبا، الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا، يقاسمنا رؤاه حول خطط هويا في المنطقة والمنتجات الجديدة التي يمكن أن يتطلع المستهلك إليها.

تحظى العلامة هويا باعتراف وتقدير واسعين من العاملين في مجال البصريات والمستهلكين على حد سواء لما تقدمه من منتجات فريدة وخدمات هي الأفضل في فئتها. ومع رؤية واضحة لعام 2020 في الشرق الأوسط، يبدو أن هويا لديها استراتيجيتها وخطط التنفيذ قائمة بالفعل في المنطقة.

الأستاذ شربل أبي افرام

الأستاذ شربل أبي افرام

فيجن بلس ( ف ب): هل يمكنك أن تخبرنا قليلا حول ارتباطك مع هويا ووجهة نظرك في رحلة هويا؟
شربل أبي افرام (ش أ أ): أعتقد أننا أنجزنا تعديلات وأدخلنا تحسينات هائلة في وجود هويا على مدار الثماني سنوات الماضية. اليوم، هويا تحظى باعتراف واسع النطاق وتقدير هائل من كل من العاملين في تجارة البصريات والمستخدمين في المنطقة. هذا نتيجة جهد الفريق الذي تضمن عضوا متخصصا في تطوير العمل، فريق متخصص في خدمة العملاء وإدارة لوجستية كذلك. كل هؤلاء في تواصل يومي مع شركائنا.

خلال كل النسخ السابقة من جوائز فيجن بلس (الجائزة التقديرية الوحيدة في مجال البصريات في المنطقة)، رشحت عدة منتجات من هويا كما نالت جوائز خمس مرات. هذا بفضل كل فريق هويا وأصوات مستخدمي هويا في الشرق الأوسط. نحن نشعر بالفخر والامتنان.

في جوائز فيجن بلس بمعرض القاهرة الدولي للبصريات 2018

ف ب : كيف يستفيد تاجر تجزئة هويا من خلال مبادرات التدريب حول المجموعة الكبيرة من المنتجات؟
ش أ أ: نحن نؤمن بأهمية التعليم والتدريب بالنسبة للعاملين في مجال البصريات لأن ذلك يمنحهم قاعدة مهنية صلبة لهويا لتضمن أن منتجاتها يتم التسويق لها بالصورة الصحيحة. من أجل هذا السبب، نحن الآن لدينا فريق متخصص أيضا.

الدورات التدريبية في أغسطس 2018 في دبي وأبو ظبي حظيت بأعلى نسبة مشاركين. في المستقبل، نخطط لإضافة تدريب عبر الإنترنت، تدريب وجها لوجه وتدريب في المتجر باللغتين العربية والإنجليزية أيضا.

ف ب: ما هي استراتيجية ورؤية هويا لعام 2020؟
ش أ أ: استراتيجيتنا في أسواقنا التصديرية تتضمن خطة مفصلة للغاية لبلدان الشرق الأوسط. ويشمل ذلك توفير خدمة رفيعة المستوى لمهنة البصريات حول المنطقة مع قاعدة إنتاج مركزية في مصانعنا حول العالم. من خلال هذه الاستراتيجية، تستطيع هويا أن تضمن للمستهلك النهائي أنه أو أنها سوف تحصل على نفس جودة المنتج في دبي أو الرياض أو المنامة كنظرائهم في طوكيو أو باريس أو نيويورك.

ف ب: ما هو مبدأ هويا الأساسي الحاكم، المشترك في كافة أسواقها؟
ش أ أ: نحن نؤمن أن الدور الأهم لأخصائي البصريات المستقل هو تلبية احتياجات المستهلك النهائي. هذا يعني أننا نركز على مساعدته على ترويج عمله من خلال تزويده بعدسات عالية الجودة وأيضا الخدمات الأفضل في كل فئة. نؤمن بنموذج التعاون، حيث يقرر كل اخصائي أي اتجاه استراتيجي يريد أو تريد أن يذهب إليه مؤسسته او متجره.

ف ب: المادة الخام الأرق سمكا للعدسات من هويا – حدثنا أكثر عن هذا الابتكار والقصة وراءه؟
ش أ أ: هويا لديها فلسفة منتج متكاملة تغطي المواد الخام، التصميمات والطلاء. والنتيجة أن منتجنا “1.74 (مزدوج) شبه الكروي يقوم على أساس الخامة”ايفيا”، المتاحة في العدسات شبه الكروية (أسفيريك) وفقط مع طلاء عالي الجودة. كذلك في العدسات المستقطبة (بولارايزد) ، قمنا بتطوير أرفع عدسات مستقطبة متاحة للمواد الخام 1.6 و1.7 بفضل تكنولوجيتنا الفريدة “تكنولوجيا التحكم في السماكة”.

ف ب : أيها يمثل حافزا أكبر لهويا – المظهر الجمالي أو صحة أفضل للرؤية؟
ش أ أ: تحقيق أفضل أداء بصري, يشكل دائماً حافز كبير عندما يتعلق الأمر بتصميم حلول بصرية جديدة لدى هويا. هذا، جنبا إلى جنب مع تطوير نظام “ميتس” (الحد الأدنى لسماكة الحافة) الذي يمكن تقديمه في كل عدسة بدون أي تكاليف إضافية و يعتبر واحدا من أكبر الحوافز بالنسبة لنا.

ولدينا أيضا قواعد صارمة عندما يتعلق الأمر بالسلامة، وبما أننا نمتلك معايير موحدة من خلال النظام الداخلي لمعايير الجودة في هويا (HIQS) لقبول عدسات رقيقة للغاية من أجل التأكد من أن المعايير الجمالية لا تعرض للخطر الرؤية أو السلامة. هذا التركيز على التفاصيل هو الذي يضمن لنا أن نصنع الأفضل والمستخدم النهائي يمكن أن يستفيد من كل من الرؤية والجمال معا.

ف ب : كيف تخطط هويا لتلبية متطلبات “اللمسة الشخصية” لعميل الشرق الأوسط؟
ش أ أ: لقد أدخلنا مجموعة من العدسات ذات اللمسة الشخصية آخذين في الاعتبار متطلبات محددة لأسلوب الحياة. الحلول ذات الطابع الشخصي تجتمع أيضا مع متطلبات الرفاهية مثل “يونيكو” النظارة ذات الطباعة الثلاثية الأبعاد المرتكزة على الرؤية. من خلال هذا المنتج، عملاؤنا في الشرق الأوسط في دول مجلس التعاون الخليجي يمكنهم اختيار تصميمهم الخاص للإطار، اللون، الملمس، ليكون لهم نظارتهم المطبوعة طباعة ثلاثية الأبعاد و المتفردة تماما. كل هذا يحدث لأول مرة في هذه المنطقة.

الأستاذ نادر ناظمي من هويا في جوائز فيجن بلس بمعرض القاهرة الدولي للبصريات 2018

ف ب : حدثنا أكثر عن خطوط إنتاج هويا الحالية؟
ش أ أ: مع محفظة هويا الحالية من العدسات متعددة البؤر، نحن الآن قادرون على خدمة كل عميل، بداية من أول مستوى إلى هؤلاء الذين يبحثون عن حلول رؤية تناسب أسلوب حياتهم بالكامل بطابع شخصي. على سبيل المثال، فئتنا العادية تتضمن أمبليتود و دايناميك في حين الفئة المتقدمة تشمل بالانسيس، الفاخر مع لايفستايل 3 والعدسات الشخصية 100% مع عدسات “ماي ستايل في+”

النفاذ إلى الإنترنت وصل إلى حوالي 90% من الأشخاص في المنطقة وأكثر من 70% منهم من مستخدمي الهاتف المحمول النشطاء. المستخدمون يقضون حوالي 7 ساعات أمام الأجهزة الرقمية. وهذا الاتجاه أوجد حاجة للعدسات المصممة خصيصا التي يمكنها الحفاظ على الرؤية من الآثار الضارة للنظر في هذه الأجهزة لساعات طويلة. وتمشيا مع هذا، استحدثت هويا عدسات الرؤية الواحدة “سينك 3” والمصممة خصيصا لمن يستخدمون الإنترنت والأجهزة الرقمية بشكل مكثف.

ف ب: ما هي الإضافات الجديدة التي يمكن توقعها في محفظة هويا في المستقبل القريب؟
ش أ أ: في هذه المرحلة كل ما يمكن أن أقوله هو أننا سوف نتوسع في منتجاتنا متعددة البؤر مع تصميمين جديدين يعنيان بالرؤية وسوف نقدم مجموعة كاملة من عدسات آر اكس المتعددة البؤر.

ف ب : هل من رسالة توجهها لتجار التجزئة في الشرق الأوسط؟
ش أ أ: المزيد من العملاء قادمون. سوف نواصل التوسع مع مستقبل واعد والكثير من المشاريع القادمة.

Read this article in : enEnglish