جيمي شو رائع إلى حد أنه لا يأبه بأي شيء آخر!

Read this article in : enEnglish

جيمي شو، العلامة التجارية الأيقونية، تتكون الآن من أكثر من مجرد مصمم أحذية. إليكم نظرة على تطور جيمي شو، وتطوره فقط، وكيف منحت مبتكراته شكلا جديدا لمفاهيم الموضة حول العالم.

ولد جيمي شو في عائلة من صانعي الأحذية، وورث حرفة صناعة الأحذية من والده وأتقن التجارة في سرعة بالغة. اليوم، يتلقي جيمي الثناء على الكثير من تصميمات الأحذية الناجحة التي غيرت المفهوم نفسه للحذاء. ومع صعوده إلى الشهرة، لم يقصر جيمي إبداعه على الأحذية، بل توسع ليتضمن مجموعة من الأشياء الأخرى مثل العطور، الإكسسوارات وحتى النظارات. ومنذ بداياته المتواضعة في ماليزيا، استخدم جيمي شو أسرار الحرفة التي تعلمها من والده، الذي كان أيضا صانع أحذية، ليبتكر أكثر الأحذية التي تلقى إعجابا في العالم.جيمي شو

خلال سنوات التكوين

ولد صانع الأحذية الأسطوري تحت اسم جيمي شو ييان كيت عام 1948 في بينانج، ماليزيا. في سن صغيرة، انغمس شو في عالم صناعة الأحذية. كان والده يريده أن يسير على خطاه، وفي سن الحادية عشر، صنع شو أول زوج من الأحذية. . في لقاءاته الصحفية، يتحدث جيمي عن كيف كان والده لا يسمح له بصنع حذاء في الأيام الأولى. ربما كل علامات مدرس صعب ومعلم عظيم. لأن جيمي أيضا لم يستسلم. وعلى مدار شهور، جلس وشاهد وراقب حتى أتقن الفن وكان مستعدا للإرتقاء لمستوى توقعات والده، معلمه.

وبعد أن تعلم فن صناعة الحذاء، توجه جيمي للدراسة في انجلترا. درس في كلية كوردوينرز التقنية في هاكني وتخرج منها بتفوق عام 1983

جيمي شو

جي سي 200 من جيمي شو

نقطة التحول

عند تخرجه، تلقي شو دعوة للبقاء في انجلترا والسعي وراء تحقيق حلمه. فتح متجره الأول في هاكني. لم يكن الموقع راقيا، إذ أنه أقام المتجر في مبنى مستشفي قديم. لكن العام كان 1986، وكان شو يخطو خطوته الأولى. وأكسبته مهارته التقدير وقبل أن يستوعب الأمر كان هذا المصمم الشاب قد أصبح مشهورا. خلال عامين، حققت له أحذيته التي صممها مكانا في فوج، واكتسب تقديرا عالميا.

وخلال وقت قصير، أصبح شو الاختيار المفضل بين الشهيرات ومن بينهن أفراد العائلة المالكة. وكان ظهوره في فوج مجزيا للغاية، كان حاسما في صعوده السريع إلى قمة الشهرة. تامارا ياردي ميلون، محررة الإكسسوار في فوج، من كبريات المعجبات بمبتكرات جيمي شو، وعرفت أن هناك سوقا ضخمة لأحذيته. وعرضت على المصمم فرصة شراكة والباقي تاريخ معروف. ومن صناعة عشرين زوجا من الأحذية في الأسبوع إلى تقديم خطه الخاص من الأحذية الجاهزة، حققت العلامة جيمي شو نموا سريعا فعلا.

وافتتح أول متجر في ظل شراكتهما في لندن. وبحلول التسعينات، نما امتياز العلامة بسرعة كبيرة وظهرت المتاجر في لوس أنجلوس ونيويورك.

طرق منفصلة

كان شو علامة تجارية عالمية، له عملاء من أهم المتاجر ومنها هارودز وساكس فيفث أفينيو، عندما قرر أن يفترق عن تامارا. في ذلك الوقت كان جيمي شو قد توسع في تصميماته المبتكرة لتشتمل على حقائب وغيرها من الاكسسوارات. ومع ذلك، كان صعوده السريع إلى الشهرة يحمل كل عناصر النجاح الساحق في هوليوود. عندما بدا أن كل شيء على خير ما يرام، وقعت خلافات كبيرة من شو وميلون حول اتجاه الشركة.بالنسبة لتامارا، كان النمو مهما، لكن شو أراد التركيز أكثر على الجودة، بالنسبة له لم يكن يرى الأكبر دائما هو الأفضل. لذلك قررا أن يسير كل منهما في طريق وباع شو نصفه الذي يملكه في الشركة إلى روبرت بنسوسان، من شركة اكوينوكس لاكشيري هولدينجز مقابل ثلاثين مليون دولار أمريكي.

المصمم اليوم 

في الوقت الحالي، عاد المصمم إلى جذوره ويمارس عمله في ورشة صغيرة في لندن. يمثل المتجر الصغير المقر الرئيسي لخط أزياء جيمي شو. ويركز المصمم على ابتكار عدد صغير من الأحذية كل أسبوع. كما أنه يقوم بتدريب مجموعة منتقاة من الطلاب على فن صناعة أحذية عالية الجودة.

في السنوات الأخيرة، أصبح سفيرا لتعليم صناعة الأحذية في كلية لندن للموضة والمتحدث باسم المجلس البريطاني في إطار جهوده للوصول إلى طلاب أجانب. كما تم تكريم المصمم الرائع بمنحه وسام الإمبراطورية البريطانية (أرفع وسام في الإمبراطورية البريطانية).

جيمي شو والنظارات

ظلت تامارا ترأس العلامة التجارية جيمي شو ومجموعة منتجاتها المتعددة وتشمل نظارات، عطور، حقائب ومجموعة من الإكسسوارات الراقية. الأحذية بالغة الأناقة ما زالت هي جوهر عروضه. كل منتج مصنوع بحرفية عالية بشكل مثالي ويعبر بشكل جميل عن روح الفخامة والمرح الخاصة بالعلامة التجارية – جيمي شو. تجسد نظارات جيمي شو الفخامة والموضة، وهي اختيار مثالي لمن يريدون التعبير عن الرفاهية والأناقة الأكيدة. كما دخلت العلامة قطاع نظارات الرجال عام 2011 وحققت مجموعة المبتكرات نجاحا هائلا. ومنذ ذلك الحين، تضيف العلامة الكثير من أشكال النظارات المثيرة للرجال لمجموعاتها.

تتكون المجموعة من ثلاث قصص متميزة، تمزج بين الثقة الفطرية، المظهر الراقي ببساطة والأسلوب الرجالي الواضح الذي تعبر عنه مجموعة “جيمي شو مان” وهي مجموعة من النظارات الفريدة، الجريئة والجذابة تتضمن قطعا خاصة من مجموعات نظارات تحمل اسم “جيمي شو مان”.

جون، النظارة الخفيفة الرجولية، مزيج متوازن من المعدن والأسيتيت. راء. . الجوانب المتناغمة مع الجسر المزدوج، بها ثلاث خطوط معدنية، تمنحها مظهرا أكثر رسمية. هذا الموديل متاح في مزيج من ثلاثة ألوان: الأسود مع عدسات رمادية مستقطبة، الأسود مع تفاصيل من الوردي الذهبي وعدسات برونزية، ولون صدفة السلحفاة الداكنة مع عدسات مرايا خضراء.

كارل، تجمع بين إطار الطيار المعدني الأنيق وجسر أنف متميز ولمسات جلدية خاصة تجعل الموديل ناجحا على الفور. الترصيع متناهي الصغر على الذراعين يمنح النظارة شكلا رائعا وهي متاحة باللون الأسود مع لمسات من الذهبي الوردي أو الأزرق مع زخارف بلاديوم، وكلاهما له عدسات مرآة.

 

دان، شكل الأفييتور المربع الجريء، يلعب بأناقة وابتكار من خلال خلق مساحة حيث كان مفترض وجود الجسر المزدوج التقليدي. إطار معدني كامل، يقدم متضمنا ترصيعا دقيقا على حافة الحاجب والجانبين، فيضيف تفاصيل محددة. هذه النظارة الأفييتور المعدلة متاحة باللون الأسود مع عدسات مرآة برونزية متدرجة أو روتينيوم داكن مع ترصيع دقيق متناهي الصغر على حافة الحاجب والذراع بشكل محدد والعدسات خضراء.

Read this article in : enEnglish