عدسات لاصقة تعالج الإستيجماتيزم

Read this article in : enEnglish

الاستيجماتيزم أو لابؤرية العين، مصطلح غالبا يساء فهمه وإن كان في الغالب مثل أي مشكلة عيب انكساري آخر. نعم! مشكلة بسيطة تتعلق بكيفية تركيز العين للضوء.

قبل أن نتعمق أكثر، دعونا نتعرف على الفكرة الأساسية حول كيفية قيام العين بالرؤية. ببساطة شديدة، عندما ترى شيئا، فإن الضوء الصادر عنه يسقط على عينك. وتقوم العين بعدها بتركيز هذا الضوء على الشبكية وتولد صورة ما تراه وحتى كيف تراه.

فهم الاستيجماتيزم

ما هو الاستيجماتيزم؟ حسنا، عندما تكون العين غير قادرة على تركيز الضوء على الشبكية ويكون التركيز إما أمامها أو وراءها، فإن الأرجح أن الشخص يعاني من أحد درجات الاستيجماتيزم. ومثل بعد النظر أو قصر النظر، يكمن حل الاستيجماتيزم كذلك في اختيار العدسات السليمة.

مبدئيا، هناك ثلاثة أنواع من الاستيجماتيزم. الأول هو استيجماتيزم قصر النظر عندما يكون واحد أو كلا المحورين الرئيسيين في العين يعاني من قصر النظر، ويكون قصر النظر بالأساس بدرجة مختلفة. الثاني هو الاستيجماتيزم بعيد النظر حيث يكون واحدا أو كلا المحورين الرئيسيين في العين بعيد النظر والنوع الثالث هو الاستيجماتيزم المختلط حيث ترى أعراضا من حالتي بعد النظر وقصر النظر معا. ويتخصص عدد كبير من صانعي العدسات في تقديم عدسات للإستيجماتيزم وسوف نخبرك المزيد حول الأنواع الثلاثة لاحقا في هذا المقال. مشكلة أخرى ناجمة عن هذا الاختلاف هو الاستيجماتيزم غير المنتظم والذي يكون غالبا نتيجة لحادث ما أو إصابة، لها علاقة بالعين.

الأعراض والتشخيص

من المرجح أن يختبر الأشخاص الذين يعانون من الاستيجماتيزم ضبابية أو عدم وضوح الرؤية. هناك نوعان من الاستيجماتيز– منتظم وغير منتظم. النوع المنتظم يشبه الأخطاء الإنكسارية الناجمة عن عدم قدرة العين على تركيز الضوء بينما غير المنتظم غالبا يكون نتيجة لإصابة أو تلف في العين. ونظرا لأن الإستيجماتيزم عادة يحدث في وقت مبكر من العمر، فإن فحص العين بإنتظام هو أفضل طريقة لإكتشافه. وبشكل مثالي، النصيحة الدائمة هي أن تتأكد مما إذا كان عميلك سعى لمعرفة التشخيص الطبي لحالته قبل أن يلجأ إليك لشراء عدسات لإصلاح الاستيجماتيزم.

تصحيح الإستيجماتيزم

يمكن تصحيح الإستيجماتيزم عادة بالنظارات الطبية، العدسات اللاصقة أو الجراحة التصحيحية. الآن دعونا نتحدث عن اختيارات التصحيح بإستخدام العدسات اللاصقة لهؤلاء الذين يعانون من الاستيجماتيزم. في المعتاد، تستخدم عدسة أسطوانية لتصحيح قصر النظر أو بعد النظر. بالنسبة للإستيجماتيزم، يتم إضافة طاقة عدسة اسطوانية أخرى للإختيارات السابقة. تستخدم قوة العدسات الأسطوانية لتصحيح الفارق بين الطولين الرئيسيين في العين. طاقة العدسات الأسطوانية هي على الأرجح ما سوف يراه صانع النظارات باعتباره المحور الاسطواني في الوصفة الطبية المقدمة من طبيب العيون.

اختيار لمن يرتدون العدسات

كذلك تستخدم عدسات توريك اللينة لتصحيح الإستيجماتيزم، مجرد أن تتضمن الوصفة الطبية للعدسات طاقة المحور الاسطواني وتحديد المحور. العدسات اللاصقة التي تسمح بنفاذ الغاز اختيار آخر لأنها قادرة من الناحية البصرية على أن تحل محل القرنية باعتبارها السطح الانكساري للعين. ومع ذلك، هذه العدسات جامدة ولذلك يتم تجنبها. هناك حالات لا تكون هناك حاجة فيها إلى طاقة الاسطوانة أو المحور. كل شيء يعتمد على نوع وشدة تصحيح الاستيجماتيزم المطلوبين. كذلك يمكن تطبيق نظرية مشابهة في حالة العدسات اللاصقة الهجينة. كما يمكن اللجوء إلى جراحة اللايزك لتصحيح الإنكسار وبالتالي الاستجماتيزم.

ما الذي تقدمه العلامات التجارية؟

الآن بعد أن قمنا بإيضاح أساسيات الاستجماتيزم ، إليك نظرة على ما تقدمه ماركات العدسات الرائدة لأولئك الذين يعانون من الاستجماتيزم.

 

إكسل

فليكس لينس توريك: هذا هو تصميم الثقل الموشور للتوريك الخلفي. البراعة شديدة الوضوح مقارنةً بعدسات التوريك اللاصقة الأخرى في السوق، هذا ناتج عن ثباتًها الأكثر ملاءمة. مئات من التركيبات المتاحة من حيث الأقطار، منحنيات القاعدة، القوى، الاسطوانات، والمحور من الممكن أن تتعدل لتتناسب مع للمرضى.

 

ويزسن توريك:تصميم لوحة عدسة التوريك الخلفية اللينة و تصميم لوحة عدسة التوريك اللينة للمرضى الذين يعانون من مشكلة مع عدسات الثقل الموشور الأخرى ودورانها.

هذا التصميم للعدسة متوفر أيضًا بتركيبات متعددة من عوامل ومواد لمنح المريض بالاستجماتيزم أفضل حل له، تمامًا مثل فليكس لينس.

 

كوبر فيجن

عدسات التوريك الحيوية:يتم تطوير العدسة الحيوية بيوفينيتي من قبل كوبر فيجن باستخدام تكنولوجيا أكوافورم ® . تسمح هذه العدسات بالكثير من الأكسجين بالمرور إلى عيون مرتديها. والرطوبة الطبيعية الخاصة بهم لن تغسل بسهوله، مما سيسمح لمرتديها للاستمتاع برؤية ممتازة مرتديا عدسه لينه ومريحه وهذا هو أكثر صحة للعيون. مرتديها حر بارتداء العدسة لمده تصل إلى ٧ أيام علي التوالي.

 

جونسون & جونسون

وان داي ®أكيوفي مويست: لأنه ياتي مع رعاية ثلاثية واقيه (الرطوبة ، الأكسجين ، حماية الاشعه فوق البنفسجية) تحافظ علي رطوبة وراحة العينين بتيكنولوجيا لاسيرون™ التي تقوم بحجز الرطوبة بشكل دائم في العدسات اللاصقة آخذة مرتديها لمستوى جديد من الراحة.

وان داي ®أكيوفي اوسيس: تم تصميم هذه العدسات باستخدام تقنيه هايدرا لوكس™ التي تمنح عينيك الراحة التي تستحقها. تم تصميم العدسات اللاصقة وان داي ®أكيوفي اوسيس بتقنيه هايدرا لوكس™. تحتوي هذه العدسة اللاصقة اليومية علي خصائص تشبه الفيلم الشبكي الذي يعمل مع فيلمك الشبكي الطبيعي المسيل للدموع، موفرة أداء متواصل طوال اليوم وراحة هائلة، معالجه ورؤية جيدة.

 

هويا

ايري وان مانث (توريك): تم تطويرهذه العدسة لمرضي الاستيجماتيك باستخدام مادة السيليكون هيدروجيل القادرة علي توفير كمية كافية من الأكسجين إلى القرنية دون الاعتماد علي محتوي الرطوبة. استخدام السيليكون هيدروجيل في صنع العدسة وطلاء البلازما علي السطح يساعد في الحفاظ على مستوى الرطوبة في العين. هذا ، بدوره ، يضمن راحة طوال اليوم لمرتديها. كما يمنع طلاء البلازما الاشعه الفوق البنفسجية الضارة من الوصول إلى العينين.

 

باوش أند لومب

من أجل تلبية الاحتياجات الديناميكية للمريض الاستجماتيكي ، تقدم باوش اند لومب اثنين من المنتجات المبتكرة – العدسات اللاصقة بيوترو وان داي® وعدسات باوش اند لومب الترا® اللاصقة – يتميز كلاهما باستخدام علوم المواد المبتكرة وتصميم فريد للعدسات. الكيمياء الفريدة المستخدمة في هذه العدسات تدعي أنها تحافظ على ٩٨٪ من الرطوبة لمده تصل إلى ١٦ ساعة.

من حيث تصميم العدسات ، كان مهندسي العدسات متفائلين من التقييمات السريرية للتصاميم. تم اختيار التصاميم النهائية التي تعزز حركة هبوط الجفن العلوي محفاظة على توجه العدسة بشكل صحيح.

كلاهما مصمم أيضا لتقليل قيمة الانحراف الكروي الإيجابي الذي يحدث بشكل طبيعي في العين البشرية وكذلك الانحراف الكروي للعدسات اللاصقة الكروية التقليدية. تم تصميم العدسات لتحسين جوده الصورة وتقليل الوهج والهالات من خلال تقليل الانحراف الكروي باستخدام سطح ضوئى لاكروى.

 

صافي لينز

فيوجن سيفين دايز ستيجما: تتميز عدسات التوريك بخصائص تصميم سليك فورم المبتكره، تم تطويرها من قبل صافي لينز لضمان الاستقرار الدقيق والسريع والمستمر، والذي يقوم على موشور نقي، مما يضمن الحد الأدنى من السماكة وسطح موحد للغاية. بالإضافة إلى الحد من الضغط الميكانيكي المرتبط بارتداء العدسات اللاصقة ، فإن هذه الخاصية تقلل المشكلات المتعلقة بالاختلافات في توزيع تدفق الأكسجين إلى حد كبير، وهو ما يميز التصاميم المتوفرة حاليًا.

[Total: 0    Average: 0/5]

Read this article in : enEnglish