الجانب الإيجابي في سوق راكدة

Read this article in : English

سيراج بولار، رئيس تحرير، مجلة فيجن بلس، يتقاسم معنا رؤاه حول الطرق التي يمكن أن تساعدك على النمو في سوق تتطور ببطء

أدوبستوك-84166259لقد ولت أيام كان فيها ابتكار خطة تسويق يشبه الفن والهدف الوحيد للمسوق هو أن يجمع كل العناصر ويخرج بالخطة الرئيسية لمساعدة الشركة على الوصول إلى عملائها المحتملين.

تتمحور خطة التسويق التقليدية حول وضع خطة في بداية العام وملاحقتها. إذا ، وعندما، يتم تخفيض الميزانيات، فإن التسويق بدوره يتراجع على الرغم من أن العكس ليس صحيحا. وللأسف هذا لا يصلح اليوم. اليوم، تواجه تجارة البصريات أزمة سيولة بسبب الحالة العامة من الركود الاقتصادي

النمو بطيء وهناك الكثيرون يفضلون كبح نفقات التسويق. ولكن هذا التصرف يمكن في الحقيقة أن يسبب ضررا أكبر لأعمالك. وقبل أن نتعمق أكثر في هذا الصدد، من المهم أن نفهم أن تجارة البصريات تسير بشكل أفضل من كثير غيرها من الصناعات.

ففي أعقاب السنوات القليلة الماضية التي شهدت فيها نموا سريعا، تبدو تجارة التجزئة لصناعة النظارات بعيدة قليلا عن التركيز هذه الأيام. فقد أعاق الركود المبيعات لأن العملاء يؤجلون شراء نظارات العيون والعدسات اللاصقة. ومع ذلك، فإن أي خبير تسويق محنك سوف يقول لكم إن الوقت الآن غير ملائم للجلوس والاسترخاء.

ببساطة، صلب الموضوع هو أنه عندما تصبح الكعكة أصغر، عليك ببساطة اكتشاف طريقة لتقتطع بها لنفسك شريحة أكبر! في الحقيقة، هذا وضع مثالي عندما تحتاج أن تشمر عن ساعديك وتبدأ التسويق بشراسة. الاحتمالات المستقبلية للصناعة مشرقة للغاية وبائعي البصريات بالتجزئة في حاجة إلى أن يكونوا على أهبة الاستعداد. وبدلا من كبح جماح أنفسهم، الآن هو الوقت المناسب حيث يمكنك أن تخطط لإنفاقك التسويقي بحكمة.

ام جي _ 4116، كأداة ذكية - 1

سيراج بولار، رئيس التحرير – مجلة فيجن بلس

إعمل بقوة، إعمل بذكاء!

الاستثمار في مبادرات التسويق في وقت يمتنع المنافسون عن هذه الخطوة هو في الواقع فرصة ممتازة تنتظر من يستفيد منها.

نعم! قد تكون مضطرا للعمل بقوة أكبر لإعداد استراتيجية تسويق فعالة لكن إذا استطعت أن تقنع عميلا خلال هذه الفترة، فإنك بالفعل تكون قد كسبت ولاءه أو ولاءها على المدى الطويل. وهذا سوف يؤدي إلى عمليات شراء متكررة حتى في وقت لاحق عندما يبدأ السوق في التعافي.

ببساطة لأن طلبات العميل لم تختف. المسألة فقط أن أزمة السيولة تؤدي إلى ترددهم وامتناعهم عن الشراء. فإذا كانت استرايتجيتك للتسويق قادرة على جعلهم يرون إلى أبعد من القيمة والمزايا المعروفة بالفعل للمنتج، فإنهم سوف يجدون ما يغريهم للشراء.

حفز موظفينك!

الوضع الراهن في السوق يجعل من الصعب عليك أن تقوم بتعيين موظفين جددا. لكن هذا لا يعني أن عليك أن تخفض من أهداف مبيعاتك. حفز موظفيك واعمل معهم لتحقيق المزيد. كل موظف، إذا وجد حافزا كافيا، سوف يكون سعيدا بالعمل أكثر وبالتالي تحقيق المزيد من أجل أعمالك.

استثمر في بناء تذكرة بالعلامة

أفضل طريقة لكي تبرز عروضك أكثر في ظل المنافسة هو أن تبني أسبابا أفضل لتذكر علامتك. عندما يكون باقي السوق غير حريص على تحمل مثل هذه التحديات بأسلوب مقدام، عليك أن تعمل على الاستثمار في مبادرات مثل المعارض وغيرها، إذ تمنحك رؤية ممتازة وفي الوقت نفسه تساعد على بقاء علامتك التجارية في ذاكرة العملاء بشكل أكبر.

على سبيل المثال، جوائز “يو أند آي” من زايس واحدة من هذه الفرص الرائعة التي تتيح لك التواصل مع عملائك بطريقة ممتازة.

اختر استراتيجيات تسويق فعالة من حيث التكلفة

أساليب التسويق المعتادة ما زالت محتفظة بقيمتها حتى اليوم. لكن الاستثمار فيها بشكل دوري كثيرا ما يكون صعبا. ومع ذلك، هناك حاجة جديدة لأن تكون في مجال نظر عميلك بشكل أكبر. إذن، كيف تلبي هذه الحاجة؟ إجابة هذا السؤال بسيطة للغاية.

وجه الدعوة لعملائك لكي يشاهدوا أحدث المجموعات في متجرك. استغل وقتك جيدا، ولا تفوت فرصة مثل موقع “يوأندآي ” على الإنترنت (YouAndEyeOnline.com) إذ يمكنه أن يساعدك على بناء تواصل أقوى مع عملائك. تجارة البصريات في الهند بصفة عامة ما زالت سوقا مجزأة للغاية حيث الاستثمار في الوقت، الجهد والمال من أجل تحقيق تذكرة أفضل لعملاتك التجارية يمكنه بالفعل تحقيق فائدة هائلة.

في الواقع، السيناريو الحالي للسوق يبدو مثل اختبار حقيقي لأصحاب الشركات في تجارة البصريات. هؤلاء الذين يجتازون اختبار الوقت ويستخدمون استراتيجيات ذكية لتحويل التحدي إلى فرصة سوف يحققون في النهاية المزيد من النمو لأرقام مبيعاتهم العامة على عكس هؤلاء الذين يظلون جالسين على المقعد الخلفي.

Read this article in : English